الاستثمار وتجارة الذهب في تركيا

إن كنتم من المهتمين بالتجارة العالمية , وخاصة استيراد وتصدير الذهب والمجوهرات , يجب أن تعلموا أن هذه المقالة قد تمت كتابتها بشكل خاص لكم , نشرح ونوضح من خلالها بعض التفاصيل التي تهمكم عن تجارة الذهب والمجوهرات في تركيا .

تعد تركيا من الدول العشرة الأكثر إنتاجاً للذهب حول العالم , ويعد من المجالات الهامة والمؤثرة في الإقتصاد التركي , تتم سنوياً معالجة ما يقارب 400 طن من الذهب في تركيا , حيث تعد من أهم خمس أسواق جنباً إلى جنب مع الهند والولايات المتحدة والصين و روسيا , بل هي من الدول الثلاثة الأكثر إنتاجاً مع إيطاليا والهند , ويعتبر هذا القطاع من أكبر القطاعات الصناعية في تركيا , حيث يعمل به ما يقارب 250 ألف شخص .
تنوعت أغراض الإستثمار التي يستخدمها الأفراد في صادرات الذهب خلال العشرين سنة الأخيرة بسبب التغييرات في الإقتصاد التركي , إلى جانب شراء الذهب والمجوهرات بهدف الإستثمار , كان هناك توجه لأغراض إستثمار أخرى , وذلك بسبب تضاءل الطلب على السوق المحلي , مما شجع ذلك الشركات المصنعة على الإنفتاح على السوق الخارجي .

كيفية إستيراد الذهب إلى تركيا

كون إسطنبول مركز إنتاج الذهب في تركيا , لم يمنع ذلك إنتاج كميات كبيرة من الذهب في أنقرة وإزمير , ويتم تصدير ما يقارب 30/40 % من الإنتاج , وبيع الباقي للمستهلكين المحلييين والسياح وتجار الحقائب , فيما أظهر استبيان أنه من بين كل أربعة سياح يزورون تركيا , يقوم أحدهم بشراء الذهب منها .
في السنوات الأخيرة تم إستيراد ما يقارب 100- 200 مليون طن من الذهب إلى تركيا , فيما سجل عام 2017 وحده إستيراد ما يقارب 446 طن من الذهب , ويتم إستيراد الذهب من خارج تركيا من قبل البنك المركزي وأعضاء بورصة إسطنبول المصرح لهم بذلك فقط .

كيف تكون عضو في مصفاة ذهب إسطنبول

تأسست مصفاة ذهب إسطنبول ( بورصة إسطنبول ) في عام 1995 لتحرير قطاع الذهب التركي وللتنسيق مع الأسواق العالمية , اعتبارًا من عام 2017 بلغ عدد الأعضاء 775 , وتتكون من أعضاء البورصة ، والبنوك ، والمؤسسات المعتمدة ، والمؤسسات الوسيطة للمعادن الثمينة ، والمؤسسات العاملة في أنشطة إنتاج وتسويق المعادن الثمينة , هناك متطلبات عضوية مختلفة و تختلف هذه المتطلبات وفقًا للأعمال والقدرة على التسجيل في مصفاة الذهب في إسطنبول , يمكنك الاتصال بنا على الرابط أدناه لمعرفة هذه الشروط اتصل بنا

استيراد الذهب إلى تركيا من الخارج

وفقًا للقانون الجاري العمل به و الذي نشرته رئاسة الجمهورية التركية بتاريخ 03/03/2020 ، الذي تم نشره في الجريدة الرسمية و بعد إجراء تغييرات في المادة الثانية والثلاثين من قانون الحماية , بموجب هذا القانون تم إجراء تعديل هام بالترتيبات الخاصة بإستيراد الذهب , حيث أصبح بإمكان الأجانب إحضار 5 كيلو غرام من الذهب الخالص سنوياً دون وجود أي قيود ,وتكون النقاط التي يجب أخذها في الاعتبار حول هذا القانون المنشور على النحو التالي :

  • يحق للأجنبي أن يدخل في السنة 5 كيلو غرام من الذهب الخالص , وعند تجاوزه هذا الحد لا يسمح له بإحضار المزيد قبل مرور سنة على تاريخ إدخال الدفعة السابقة
  • أن يكون عمر الشخص الذي يحضر الذهب إلى تركيا لا يقل عن 18 سنة
  • كمعيار قياسي , يسمح بإحضار الذهب الغير المعالج (خام) والمختوم حصراً
  • عند دخول الأراضي التركية , يتوجب تعبئة نموذج ” بيان الذهب ” من وزارة التجارة وتسليم النموذج المعبىء إلى مديرية الجمارك
  • في حال تجاوز كمية الذهب التي تحضرونها إلى تركيا 5 كيلو غرام (10 كيلو غرام تم جلبها على سبيل المثال ) فإن الكمية الإضافية يتم إيداعها في مستودع الجمارك لإتمام إجراءات إدخالها إلى تركيا , ويجب آخذ هذا الموضوع على محمل الإعتبار لما قد يتعرض له صاحب الذهب من مساءلة قانونية في حال حاول الإلتفاف على هذا الموضوع , في حال رغبتكم في الحصول على دعم احترافي بخصوص هذا الموضوع يمكنكم التواصل معنا
  • ستكون إدارة الجمارك المختصة الموجودة في موقع دخولكم الأراضي التركي (مطار إسطنبول على سبيل المثال ) هي مكتب جمركي معتمد لتعقيب الذهب القياسي غير المعالج الذي يتم إحضاره إلى تركيا , يقوم هذا المكتب بإبلاغ وزارة الخزانة والمالية حتى نهاية اليوم العاشر من كل شهر ، على أساس الذهب القياسي غير المعالج الذي يتم إحضاره إلى الدولة

هل ترغب بتأسيس شركة لك في تركيا ؟

نحن هنا لنجيبك على جميع استفساراتك

ملاحظة
إن السلطات التركية تطبق الكثير من إجراءات التعقيب بما يخص موضوع إدخال الذهب إلى أراضيها , وتقوم بالتدقيق بشكل كامل حول حيثيات هذا الموضوع وخاصة تعبئة بيان الذهب لأن ذلك يعرضكم للمساءلة القانوينة بتهمة التهريب في حال محاولة التهرب منخ , لذلك يتوجب قيامكم بإثبات متقنياتكم من الذهب عند الدخول إلى الأراضي التركية , حرصاً على تجنب الوقوع في أي مشاكل قانونية .

هنالك مسألة أخرى يجب الانتباه إليها بما يتعلق بعمليات تجارة الذهب التي تقومون بها , ألا وهي إجراء تحويلات مالية من خلال حسابكم المصرفي للأنشطة التجارية , وذلك بسبب المشاكل التي سببتها الشركات التي تمارس نشاطات غير مشروعة في أوقات سابقة ، أصبحت العديد من البنوك غير راغبة في فتح حسابات بنكية بقصد التغلب على هذه المشكلة ، ولإمكانية فتح الحساب يتوجب أن توضحوا الأعمال والمعاملات التي ستقومون بها بشكل صحيح , يجب أن تثقوا في مسؤولي البنك ، وإلا لن تفتح شركتكم حسابًا مصرفيًا في تركيا .
يمكنكم الحصول على دعم منا لفتح الحساب المصرفي لشركتكم حيث يمكننا تنفيذ معاملاتكم بدون إجراءات طويلة ومعقدة من خلال البنوك المتعاقدين معها .
تتعم عادة تداولات الذهب في إسطنبول في سوق إسطنبول الكبير (غراند بازار) حيث يوجد كبار تجار الذهب فيه , عند قيامكم بأي تداول للذهب يتوجب عليكم الحصول على فاتورة تتضمن جميع معلومات عملية التداول .
تجارة الذهب هي من أكثر الأعمال تداولاً في العالم , ولها أهمية خاصة في تركيا , ولا تطبق عليها ضرائب القيمة المضافة في تركيا , كما لا توجد ضرائب جمركية على استيراد وتصدير الذهب فيها , حيث تشجع تركيا رؤوس المال والذهب إليها , بناءاً على خبرتنا الطويلة في هذا المجال يمكننا تقديم إستشارة لكم بتأسيس شركة تعنى باستيراد وتصدير الذهب , يمكنكم التواصل معنا والحصول على آراء خبرائنا من خلال الرابط التالي : اتصل بنا

نص قانون الجريدة الرسمية المنشور على أساس استثناء استيراد الذهب بتاريخ 03/03/2020 اضغط هنا لقراءة نص القانون

كيف نستطيع مساعدتك ؟

في حال وجود أي استفسار يتعلق بخدماتنا يمكنك إرسال معلوماتك وسنقوم بالتواصل معك هاتفياً والإجابة على جميع استفساراتك

هل تريد دليل كامل وشامل حول إنشاء مشروع في تركيا ؟

كل المعلومات التي تحتاجها لتأسس شركتك وتبدء عملك في تركيا في صفحة واحدة